Tunisie Today Tunisie Today
recent

آخر الأخبار

recent
recent
جاري التحميل ...

تعرف علي لعبة الحوت الأزرق Blue Whale بالكامل - ما هي وكيف تقود المراهقين إلى الانتحار

ما هي لعبة الحوت الأزرق Blue Whale

متابعي موقع تونس اليوم اهلا وسهلا بكم نتحدث اليوم عن موضوع يشغل بال الكبير قبل الصغير لما يمثله من خطورة و لسان حالهم يقول بالكاد انتهى كابوس بوكيمون غو  الخطيرة حتى ظهرت لعبة اخرى اكثر خطورة و التي لا تكتفي بإدمان الاطفال عليها بل تدفع اللاعبين نحو الهلاك حيث المستهدفين فيها هم الأطفال والمراهقون ولعلى اغلب الناس سمعت بخبر انتحار طفلين في الجزائر و كذلك فتاة في تونس و بعض الدول العربية الاخرى نسأل الله ان يحفظ جميع الاطفال.

وقبل الدخول في التعريف لعبة الحوت الازرق ،

فإن فريق عمل موقع عالم الهواتف الذكية يحذر الأولياء والأطفال من مخاطر هذه اللعبة كما ندعوا لمراقبة استخدام أبنائهم لشبكة الإنترنت لامثال امثال لعبة الحوت الأزرق كثيرة .

ماهي لعبة الحوت الأزرق وكيف تدفع الناس نحو الانتحار .

لعبة الحوت الأزرق او ما تعرف بـ blue whale هو برنامج في شكل تطبيق ذكي يتم تحميله و ثبيته على أجهزة الهواتف الذكية و موجه بالاساس الى المراهقين الذين يتراوح اعمارهم بين 12 و16 عاماً و تحتوي على خمسون مهمة .

قبل ان يدخل اي شخص في هذا المشوار الخطير التحدي المثير، يُطلب من كل لاعب نقش رمز “F57” أو نقش صورة الحوت الأزرق على الذراع عن طريق الة حادة ومن هنا تبدأ المتاعب، بعد ذلك يتم إرسال صورة الى المشرفيين على اللعبة للتأكد من أن الشخص المطلوب قد دخل في اللعبة فعلاً .

في الخطوة التالية يُعطى الشخص أمراً بالاستيقاظ وذلك في وقت متأخر من الليل ليصل إليه مقطع فيديو مصحوب بموسيقى مثيرة و غريبة نفس الوقت تم اختيارها بعناية شديدة تجعل كل من يسمعها من الاطفال يعيش في حالة نفسية كئيبة. من ثم تستمر المهمات التي تسيطر على عقل الطفل الصغير الغير مدرك لما يحصل حوله ، تشمل هذه المهام مشاهدة أفلام رعب الى ان يتطور الامر  بالصعود إلى سطح المنزل أو الجسر او اي مكان مرتفع بهدف التغلب على 

الخوف.

ملاحظة : الخطير في لعبة الحوت الازرق انه لا يُسمح للمشتركين بالانسحاب من هذه اللعبة، وفي حال قرر أحدهم الانسحاب فإن المشرفيين عن اللعبة الخطيرة يهددون اللاعب  ويبتزونه بالمعلومات التي أعطاهم إياها لمحاولة اكتساب الثقة بل الاخطر من هذا يتم التهديد في حال تم الانسحاب بقتلهم مع أفراد عائلاتهم ، طبعا هيا تهديدات غير صحيحة لكن عقل اللاعب لن يستوعب ذلك و في حال لم تتدخل العائلة لا سمح الله سوف تحصل الكارثة .

كيف تأسست لعبة الحوت الازرق ؟

في المرحلة التالية و الاكثر خطورة و امام انشغال الاولياء عن اطفالهم و في غفلة من الجميع تحدث محادثة بين الطفل و أحد المشرفيين عن اللعبة لكسب الثقة والتحول إلى "حوت أزرق"، وبعد كسب هذه الثقة يُطلب من اللاعب عدم التحدث مع اي شخص و يستمر في اللعب حتى الوصول الى اليوم الخمسون و المشؤوم و الذي فيه يٌطلب فيه من اللاعب الانتحار من خلال القفز من النافذة أو طعن نفسه بسكين.

مؤسس لعبة الحوت الازرق هو الروسي فيليب بوديكين صاحب 21 عاماً.   تسبب بحدوث العديد من الجرائم وقد اعتبرها محاولة تنظيف للمجتمع من " النفايات البيولوجية، التي كانت ستؤذي المجتمع لاحقاً". 

تم غلق صفحاته على التواصل الإجتماعي والتي تحمل اسم F57 و تمت محاكمته و سجنه الا ان هذه اللعبة مزالت موجودة الى الان .

كاتب الموضوع

Tunis today

0 تعليق على موضوع : تعرف علي لعبة الحوت الأزرق Blue Whale بالكامل - ما هي وكيف تقود المراهقين إلى الانتحار

  • اضافة تعليق

  • الأبتساماتأخفاء الأبتسامات



    جميع الحقوق محفوظة لـ

    Tunisie Today

    2017