Tunisie Today Tunisie Today
recent

آخر الأخبار

recent
recent
جاري التحميل ...

اروع قصيدة "مضناك جفاهُ مرقده"

مُضناك جفاهُ مَرْقَدُهوبكاه ورَحَّمَ عُوَّدُهُ
حيرانُ القلبِ مُعَذَّبُهُمقروح الجفنِ مسهَّدُه
أودى حرفاً إلا رمقاًيُبقيه عليك وتُنْفِدهُ
يستهوي الوُرْق تأوُّههويذيب الصخرَ تنهُّدهُ
ويناجي النجمَ ويُتعبهويُقيم الليلَ ويُقْعِدهُ
ويعلم كلَّ مُطوَّقة ٍشجناً في الدَّوحِ تُردِّدهُ
كم مدّ لِطَيْفِكَ من شَرَكٍوتأدّب لا يتصيَّدهُ
فعساك بغُمْضٍ مُسعِفهُولعلّ خيالك مُسعِدهُ
الحسنُ حَلَفْتُ بيُوسُفِهِوالسُّورَة ِ إنك مُفرَدهُ
قد وَدَّ جمالك أو قبساًحوراءُ الخُلْدِ وأَمْرَدُه
وتمنَّت كلٌّ مُقطَّعة ٍيدَها لو تُبْعَث تَشهدُهُ
جَحَدَتْ عَيْنَاك زَكِيَّ دَمِيأكذلك خدُّك يَجْحَدُه؟
قد عزَّ شُهودي إذ رمَتافأشرت لخدِّك أشهده
وهممتُ بجيدِك أشرَكُهفأبى ، واستكبر أصيَدُه
وهزَزْتُ قَوَامَك أَعْطِفهُفَنَبا، وتمنَّع أَمْلَدُه
سببٌ لرضاك أُمَهِّدهما بالُ الخصْرِ يُعَقِّدُه؟
بيني في الحبِّ وبينك مالا يَقْدِرُ واشٍ يُفْسِدُه
ما بالُ العاذِلِ يَفتح ليبابَ السُّلْوانِ وأُوصِدُه؟
ويقول : تكاد تجنُّ بهفأَقول: وأُوشِكُ أَعْبُده
مَوْلايَ ورُوحِي في يَدِهقد ضَيَّعها سَلِمتْ يَدُه
ناقوسُ القلبِ يدقُّ لهُوحنايا الأَضْلُعِ مَعْبَدُه
قسماً بثنايا لؤلُئِهاقسم الياقوت منضده
ورضابٍ يوعدُ كوثرهُمَقتولُ العِشقِ ومُشْهَدُه
وبخالٍ كاد يحجُّ لهلو كان يقبَّل أسوده
وقَوامٍ يَرْوي الغُصْنُ لهنَسَباً، والرُّمْحُ يُفَنِّدُه
وبخصرٍ أوهَنَ مِنْ جَلَدِيوعَوَادِي الهجر تُبدِّدُه
ما خنت هواك ، ولا خطرتْسلوى بالقلب تبرده

كاتب الموضوع

Tunis today

0 تعليق على موضوع : اروع قصيدة "مضناك جفاهُ مرقده"

  • اضافة تعليق

  • الأبتساماتأخفاء الأبتسامات



    جميع الحقوق محفوظة لـ

    Tunisie Today

    2017